إعتقال فلسطيني من مخيم عين الحلوة وأخر من البرج الشمالي بتهمة بناء منزل داخل المخيم.. واعتصام اليوم للمطابلة بالافراج عنهما

عاصمة الشتاتwait... مشاهدةآخر تحديث : الجمعة 8 مارس 2019 - 11:50 صباحًا
إعتقال فلسطيني من مخيم عين الحلوة وأخر من البرج الشمالي بتهمة بناء منزل داخل المخيم.. واعتصام اليوم للمطابلة بالافراج عنهما
مشاريع شقق جهاد أبو سيدو

اوقفت السلطات اللبنانية قبل ايام الشاب الفلسطيني سعيد جمال شبايطة من مخيم عين الحلوة بتهمة بناء طابق ثان فوق منزل عائلته في مخيم عين الحلوة

واقدمت والدة الشاب سعيد شبايطة يوم امس على تسكير طريق حي حطين في مخيم عين الحلوة لمطالبة جميع المعنيين بحل قضية ابنها والافراج عنه

وكانت قد اوقفت السلطات اللبنانية الشاب الفلسطيني إبراهيم أحمد مصطفى فلسطيني يسكن القاطع الغربي من مخيم برج الشمالي في صور جنوب لبنان، بعد استدعائه منذ ثلاثة اسابيع بتهمة بناء منزل في أرض مشاع رغم انه قام ببناء المنزل في المخيم وفوق منزل عائلته من دون ان يعتدي على أحد من الجيران.

هذا وتوجه الشاب الفلسطيني الى السلطات اللبنانية بعد رسالة الاستدعاء التي تفاجئ بها متيقناً بأنه لم يرتكب أي خطأ أو جريمة يعاقب عليها القانون ليتفاجئ بأن الاستدعاء لأنه قام ببناء منزل في أرض مشاع ، مع العلم بان هذه الارض هي داخل المخيم.

وقالت مصادر: نسأل المعنين ونسأل مؤسسات حقوق النسان هل أصبح بناء أو ترميم المنازل داخل المخيمات محرم وجريمة يعاقب صاحبها بالسجن؟ ماذا يفعل الشباب الفلسطيني في هذه الحالة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة وخاصة أنه ممنوع من التملك ولو متر خارج المخيمات؟ برسم جميع المعنيين؟
ومن المقرر ان ينظم اهالي مخيم البرج الشمالي اعتصام جماهيري اليوم رفضا لأستمرار توقيف الشابين ابراهيم مصطفى وسعيد شبايطة ورفضا للسياسات الجائرة وللمطالبة بالسماح لادخال مواد البناء للمخيمات ووقف التضييق على المخيمات
مشاريع شقق جهاد أبو سيدو
رابط مختصر
2019-03-08 2019-03-08
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

أدخل الرمز التالي *

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع عاصمة الشتات - وهي تعبر عن رأي كاتبها حصرياً.

عاصمة الشتات