اضراب لعمال جمع النفايات في عين الحلوة احتجاجا على الاجراءات الامنية المتبعة لأخراج النفايات من المخيم

عاصمة الشتاتwait... مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 28 أغسطس 2019 - 12:14 مساءً
اضراب لعمال جمع النفايات في عين الحلوة احتجاجا على الاجراءات الامنية المتبعة لأخراج النفايات من المخيم
مشاريع شقق جهاد أبو سيدو

نفذ عمال قسم ​الصحة​ البيئية – جمع ​النفايات​ في وكالة “الاونروا” في ​مخيم عين الحلوة​، اضرابا عن العمل بسبب التفتيش الدقيق الذي يتعرضون له اثناء نقلهم النفايات في سيارات خاصة بالوكالة من المخيم إلى خارجه، مما يؤخر عملهم، يقابله استياء من بعض ابناء المخيم بسبب تراكم النفايات في الحاويات وانتشار روائحها الكريهة في ظل ارتفاع ​درجات الحرارة​ في فصل الصيف .

وقال مصدر مسؤول في وكالة “الاونروا” للنشرة ان ​العمال​ بداوا ​اعتصامات​ تحذيرية منذ يوم السبت للمطالبة بالمعالجة إلى ان نفذوا اضرابا اليوم.


عمال الانروا صرحوا بانهم مع الاجراءات الامنية ولكن حينما تصبح هذه الاجراءات تعرقل عملهم وتنهك كراماتهم يصبح الموضوع خارج الاجراءات
وتتمثل معاناة العمال في ساعات الانتظار الطويلة على الحاجر بانتظار مواكبة امنية لتخريج النفايات حيث يعاني العديد منهم من امراض لا تمكنهم من استحمال تلك الساعات الطويلة في الانتظار وبسبب غير مقنع الامر الذي يؤدي الى تراكم النفايات
كما انهم يعانون من سوء معاملة من قبل بعض عناصر الدورية تصل الى حد تهديد العمال وكانهم عبيد وليسوا ابناء مؤسسة دولية
والعديد من المشاكل الاخرى المحزنة والمؤسفة والتي نتحفظ عن ذكرها في موقع عاصمة الشتات
طوال سنة ونصف والقيادة الفلسطينية والمدير العام غائبة عن هذه المشاكل !
اليست الانروا مؤسسة دولية؟ لماذا هذا التعامل الامني معها؟
كلنا تحت القانون والامن ولكن شرط ان لا يؤثر القانون على خدمات الانروا واولها النفايات وان لا يطال كرامة العامل.

المبادرة الشعبية في مخيم عين الحلوة اصدرت البيان التالي تعليقا على الموضوع

في ظل الاحتجاجات على القرارات المجحفة بحق شعبنا …تطل الاجهزة الامنية اللبنانية مرة اخرى لتعطيل غير مبرر على الاطلاق لخروج النفايات من المخيم وهوى ما ادى الى تراكمها وتحميل اهل المخيم اثمان التعايش معها.
عمال النظافة اعلنوا محقين الاضراب كمحاولة اولية للضغط ..
عرقلة اخراج النفايات معطوفة على منع ادخال مواد البناء ملفان ساخنان لم تسمع بهم هيئة العمل الوطني بالامس التى رحبت بقرارات الحكومة ترحيل ملف حقوق الفلسطينيين الى اجل غير مسمى واضعة الناس اما مصير الالتزام بالحصول على اجازة العمل تحت ضغط صاحب العمل..والتعايش مع النفايات و تقبل اضرارها و انتظار سقوط اسقف المنازل على روؤس اصحابها..
لا مفر امام الناس الا المطالبة المباشرة لتحصيل حقوقها.

المبادرة الشعبية الفلسطينية .. مخيم عين الحلوة

مشاريع شقق جهاد أبو سيدو
رابط مختصر
2019-08-28
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

أدخل الرمز التالي *

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع عاصمة الشتات - وهي تعبر عن رأي كاتبها حصرياً.

عاصمة الشتات