الاحتلال يعتقل 27 فلسطينيًا بينهم قيادي بحماس

عاصمة الشتاتwait... مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 - 10:44 صباحًا
الاحتلال يعتقل 27 فلسطينيًا بينهم قيادي بحماس
مشاريع شقق جهاد أبو سيدو

اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر الثلاثاء، 27 فلسطينيًا من الضفة المحتلة، بينهم القيادي في حركة حماس رأفت ناصيف من طولكرم.

ففي طولكرم شمالًا، اقتحمت قوة عسكرية للاحتلال منزل القيادي ناصيف في الحي الغربي من المدينة، واعتقلته ونقلته إلى جهة مجهولة، وهو أسير محرر أمضى في سجون الاحتلال أكثر من 16 عامًا.

وذكرت مصادر محليّة، أن آليات الاحتلال داهمت المدينة من بوابة ساعور غربًا، وانتشرت في الحيين الغربي والجنوبي للمدينة وشرعت بمداهمات، اعتقل على إثرها القيادي ناصيف عقب تفتيش منزله، إضافة إلى اعتقال الشاب أحمد التايه.

يشار إلى أن القيادي “ناصيف” أفرج عنه آذار الماضي، ويعتبر أحد الشخصيات الاعتبارية والقيادية فى طولكرم، ويعاني من عدة أمراض أبرزها مرض الشقيقة الذي يلازمه منذ سنين طويلة، إضافة إلى القرحة في المعدة، وظروف السجن تساهم في تراجع وضعه الصحي في ظل استمرار سياسة الإهمال الطبي المتعمدة بحق الأسرى.

كما اعتقلت قوات الاحتلال 4 شبان من مدينة نابلس شمال الضفة، عقب اقتحام مناطق متفرقة فيها.

وذكرت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب الشاب أحمد مرمش بعد مداهمة منزله، واقتحمت المدينة من جبل الطور، وانتشرت في عدة مناطق.

كما اعتقلت عماد حسني العامودي (55 عامًا) بعد مداهمة منزله في شارع كشيكة، وتفتيشه والعبث بمحتوياته، وأفرجت عنه في ساعات الصباح، وهو أسير محرر، وقد اعتقل الاحتلال نجليه حسني وحسام قبل عدة أسابيع.

كما اقتحمت مخيم بلاطة شرق المدينة، واعتقلت الشقيقين إسلام ويوسف عبد الكريم حشاش والشاب حسام أبو زيتون، فيما اندلعت مواجهات بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال خلال اقتحامها للمدينة، أطلق خلالها الجنود قنابل الصوت والغاز.

وفي الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال محمد إسماعيل أبو عرقوب، ويوسف نصار، وأحمد أبو سندس، ومبارك زيدات، وعلان زيدات.

مشاريع شقق جهاد أبو سيدو
رابط مختصر
2018-09-04 2018-09-04
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

أدخل الرمز التالي *

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع عاصمة الشتات - وهي تعبر عن رأي كاتبها حصرياً.

عاصمة الشتات