السفير اشرف دبور: علينا لملمة أوضاعنا الداخلية وإعادة تنشيط وتفعيل العمل الفلسطيني المشترك لمواجهة المخاطر المحدقة بقضيتنا والتي لن تكون مخيماتنا الفلسطينية في لبنان بمنأى عنها

عاصمة الشتاتwait... مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 1:41 مساءً
السفير اشرف دبور: علينا لملمة أوضاعنا الداخلية وإعادة تنشيط وتفعيل العمل الفلسطيني المشترك لمواجهة المخاطر المحدقة بقضيتنا والتي لن تكون مخيماتنا الفلسطينية في لبنان بمنأى عنها
مشاريع شقق جهاد أبو سيدو

بحضور نجل الرئيس الفلسطيني، ياسر محمود عباس واللواء منير المقدح نائب قائد الامن الوطني الفلسطيني في لبنان،عقد عضوا القيادة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية في لبنان،غسان ايوب عضو اللجنة المركزية لحزب الشعب الفلسطيني وصلاح اليوسف عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية لقاء مع سفير دولة فلسطين في لبنان أشرف دبور،حيث تناول اللقاء مجمل القضايا المتعلقة بالشأن الفلسطيني عموماً وفي المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان خصوصاً،والذي بدوره السفير الفلسطيني اكد على ضرورة لملمة الأوضاع الفلسطينية الداخلية وإعادة تفيل العمل الفلسطيني المشترك في لبنان،المبني على الاحترام والالتزام بما يتم التوافق عليه،لكي نواجه متحدين ما يحاك لنا من مؤامرات تستهدف قضية شعبنا وحقوقه المشروعة وفي مقدمتها حق العودة،والتي لن تكون مخيماتنا الفلسطينية في لبنان بمنأى عن الاستهداف.


ثمن اللقاء صمود القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس “ابو مازن” بوجه الضغوط الكبيرة التي تمارس عليها من قبل الادارة الامريكية والعدو الصهيوني الاسرائيلي، بسبب الموقف الصلب في رفض ما اطلق على تسميته بـ “صفقة القرن” وتصديها لترجماتها وتطبيقاتها بما فيها ورشة التآمر على الشعب الفلسطيني”الورشة الاقتصادية التي يحضر لانعقادها في الـ 25 من الشهر الحالي في المنامة عاصمة مملكة البحرين “،وحيا صمود جماهير شبعنا الفلسطيني في الوطن المحتل بوجه العدوان المتواصل عليه من قبل سلطات الاحتلال وقطعان المستوطنين الصهاينة،وخاصة في مدينة القدس التي تتعرض لاكبر عملية تهويد شاملة تستهدف سكانها الاصليين وتراثها ومعالمها التاريخية الفلسطينية العربية.


كما ثمن اللقاء الموقف الرسمي للدولة اللبنانية الشقيقة الداعم للشعب الفلسطيني وقضيته وحقوقه المشروعة، والرافض أيضاً لما يسمى بصفقة القرن وورشة المنامة،واعتبر اللقاء منح اللاجئين الفلسطينيين في لبنان حق العمل والتملك يشكل أقوى دعم لهم ولثباتهم على حق العودة ومواجهة مشروع التوطين الذي تسعى الادارة لامريكية والعدو الصهيوني لفرضه على الشعب الفلسطيني وعلى لبنان وعلى باقي الدول المضيفة للاجئين الفلسطينيين.
مشاريع شقق جهاد أبو سيدو
رابط مختصر
2019-06-18
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

أدخل الرمز التالي *

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع عاصمة الشتات - وهي تعبر عن رأي كاتبها حصرياً.

عاصمة الشتات