السفير اشرف دبور: منظمة التحرير هي عماد العمل الفلسطيني المشترك، وبناء عليه يجب رفع مستوى فعالية مؤسساتها وهيئاتها السياسية والنقابية والشعبية

عاصمة الشتات7 فبراير 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
السفير اشرف دبور: منظمة التحرير هي عماد العمل الفلسطيني المشترك، وبناء عليه يجب رفع مستوى فعالية مؤسساتها وهيئاتها السياسية والنقابية والشعبية
مشاريع شقق جهاد أبو سيدو

زار عضوا القيادة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية في لبنان،صلاح اليوسف عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية وغسان ايوب عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني،سفارة دولة فلسطين في لبنان،حيث التقيا بالسفير الفلسطيني اشرف دبور،وقد تناول اللقاء اوضاع المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان.

بدورهما اليوسف وأيوب اطلعا السفير الفلسطيني على جولتهما السياسية على الفصائل والقوى الوطنية والاسلامية الفلسطينية من اجل إعادة تنشيط العمل الفلسطيني المشترك،والذي بدوره سفير فلسطين اكد دعمه للعمل الفلسطيني المشترك المبني على المصداقية والشفافية ووحدة الموقف واحترام القرارات التي تتخذ والالتزام بها،كما اكد على ضرورة إيلاء الاهتمام لتفعيل وتنشيط مؤسسات وهيئات منظمة التحرير الفلسطينية السياسية والنقابية والشعبية للقيام بدورها والمهام المنوطة بها كما يجب،داعياً إلى تعزيز العلاقة والتواصل فيما بين مكوناتها السياسية.ودعا أيضا إلى القيام بالتفاف شعبي وسياسي حول منظمة التحرير الفلسطينية المستهدفة من قبل اعداء الشعب الفلسطيني وقضيته،وفي مقدمتهم الإدارة الامريكية والعدو الصهيوني،اللذان يمارسان الضغوط والحصار والتحريض عليها وعلى قيادتها وخاصة على الرئيس محمود عباس ابو مازن،بهدف تطويعهما وحملهما على القبول بما يسمى “بـ صفقة القرن “والتنازل عن الثوابت الفلسطينية وفي مقدمتها حق العودة والقدس.

وقد صادف زيارة أيوب واليوسف إلى السفارة الفلسطينية وجود عضو اللجنية التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الدكتور علي زيدان ابو زهري رئيس دائرة التربية والتعليم العالي،والذي بدوره وضع الحاضرين بصورة الحوار الذي جرى بين مركزية حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية من اجل تشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة المنوي تشكيلها من فصائل المنظمة.

IMG 20190207 WA0005 - عاصمة الشتات
IMG 20190207 WA0006 - عاصمة الشتات
مشاريع شقق جهاد أبو سيدو
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


أدخل الرمز التالي *

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.