اللجان الشعبية الفلسطينية والقوة الأمنية المشتركة ولجنة تجار مخيم عين الحلوة يتفقدون الحركة التجارية في سوق مخيم عين الحلوة

عاصمة الشتاتwait... مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 11 فبراير 2019 - 10:47 مساءً
اللجان الشعبية الفلسطينية والقوة الأمنية المشتركة ولجنة تجار مخيم عين الحلوة يتفقدون الحركة التجارية في سوق مخيم عين الحلوة
مشاريع شقق جهاد أبو سيدو

قام وفد ممثلاً باللجنة الشعبية لمنظمة التحرير الفلسطينية يتقدمهم أمين سرها في منطقة صيدا الدكتور عبد الرحمن أبو صلاح وأمين سر اللجنة الشعبية في مخيم عين الحلوة الأخ محمد أيوب، وأعضاء اللجنة، والأخوة في اللجان الشعبية للتحالف ممثلة بالأخوة مسؤولها في منطقة صيدا الأخ عبد المقدح والأخ أبو حسام زعيتر والأخوة في القوة الأمنية المشتركة ممثلة بمسؤول أركان القوة المشتركة في المخيم الأخ أبو النور، يرافقهم لجنة تجار المخيم بجولة ميدانية داخل سوق الخضار للإطمئنان على سير الحركة التجارية والسماع إلى مطالب التجار والإطمئنان على سلامة السلع الإستهلاكية التي تباع في المخيم، وبعد جولة شاملة تخللها الوقوف عند العديد من المحال التجارية ومحلات بيع الأسماك والدواجن والمعلبات وإشكال أخرى من المواد الإستهلاكية الصالحة للإستهلاك الأدمى وبعد التدقيق في المواد من ناحية تاريخ الصنع وتاريخ إنتهاء الصلاحية خرج الوفد بإرتياح تام لجهة أن أغلب التجار يراعى شروط السلامة للمواد المعروضة للبيع ولم يسجل الوفد اي خرق كبير من ناحيتهم سجل التجار عميق إرتياحهم للزيارة وتعاونهم بعرض منتوجاتهم وسمح للوفد بكل ترحاب التدقيق على معروضاتهم وطالب التجار بضرورة توفير الإستقرار الامني الدائم، كذلك أثنوا على دور القوى الأمنية التي ترعى وتُحافظ على الأمن، وخلال الجولة كانت عدة وقفات مع أبناء المخيم المتسوقين الذين طالبوا بضرورة الإشراف ومتابعة عمل الصيدليات ومراقبة الأدوية المنتهية الصلاحية، كذلك منع بيع أي حبوب مخدرة إلا بدواعي طبية وبوصفة طبيب مختص ومشهود له بالنزاهة، من جهة أخرى قيّم فريق الزيارة الوضع مُسجلاً عميق إرتياحه لنسب صلاحية المواد المعروضة والتي لم يُسجل الكثير من الملاحظات عليها داعياً جماهير شعبنا إلى التعاطي بصدق والتسوق الدائم من المخيم حرصاً على سلامة الدورة الإقتصادية.

مشاريع شقق جهاد أبو سيدو
رابط مختصر
2019-02-11 2019-02-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

أدخل الرمز التالي *

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع عاصمة الشتات - وهي تعبر عن رأي كاتبها حصرياً.

عاصمة الشتات