اللواء منير المقدح: مطلوبو مخيم عين الحلوة استغلوا الوضع الراهن في لبنان للفرار من المخيم

2019-11-08T12:18:49+03:00
2019-11-08T12:19:00+03:00
الشتات
عاصمة الشتات8 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ 5 أشهر
اللواء منير المقدح: مطلوبو مخيم عين الحلوة استغلوا الوضع الراهن في لبنان للفرار من المخيم
مشاريع شقق جهاد أبو سيدو

استغلّ عدد من المطلوبين المتوارين في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين انشغال القوى الأمنية بالحراك الشعبي المستمر منذ 17 تشرين الأول الماضي للفرار باتجاه سوريا وتركيا

وبينما تردد أن عدد المطلوبين الذين فروا من المخيم باتجاه سوريا بلغ نحو 10، حيث تحدث نائب قائد قوات الأمن الوطني الفلسطيني في لبنان اللواء منير المقدح عن مغادرة نحو 5 منهم المخيم في الأيام الماضية إلى سوريا، ومنها إلى تركيا، لافتاً إلى أنهم “ليسوا من مطلوبي الصف الأول، وبالتالي غير معروفين، ولعل هذا ما سهل هروبهم عبر حواجز الجيش اللبناني”.

وقال المقدح لـ«الشرق الأوسط» “هؤلاء يعتمدون عادة على تزوير بطاقات هوياتهم، واستغلوا الوضع الراهن في لبنان كي يجدوا ممراً للهروب”.

ووصف المقدح الوضع الأمني في المخيم الذي عادة ما يشهد توترات أمنية بـ”الجيد”، مشيراً إلى أن «ذلك يعود لوجود موقف فلسطيني موحد، وللتواصل والتنسيق القائم مع الجيش اللبناني للحفاظ على أمن المخيم والجوار».

وشدد على وجود قرار فلسطيني واضح برفض أي مربعات أمنية داخل المخيم، وهو ما يتم التصرف على أساسه.

وحسب مصادر مطلعة، فالمطلوبين الذين غادروا المخيم في الايام الاخيرة هم: يحيى أبو السعيد، وأبو عمر مبارك، إضافةً الى حسن المرشد الملقب بـ”حسن الشبل”، وغادر معه كل من السوري شادي غوطاني، والسوري محمد الحايك (الملقب كركاتي).

مشاريع شقق جهاد أبو سيدو
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


أدخل الرمز التالي *

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.