الوضع الأمني في مخيم عين الحلوة يراوح مكانه، اتصالات واجتماعات مكثفة لتسليم قاتل أبو الكل

عاصمة الشتاتwait... مشاهدةآخر تحديث : السبت 27 أبريل 2019 - 9:28 صباحًا
الوضع الأمني في مخيم عين الحلوة يراوح مكانه، اتصالات واجتماعات مكثفة لتسليم قاتل أبو الكل
مشاريع شقق جهاد أبو سيدو

أفاد مراسل “​النشرة​” في صيدا، أن الوضع الأمني في ​مخيم عين الحلوة​ يراوح مكانه من التوتر الحذر بعد جريمة اغتيال احد عناصر ​قوات الامن الوطني الفلسطيني​ محمد نزيه خليل الملقب “ابو الكل” في حي حطين داخل مخيم عين الحلوة، على وقع سلسلة من ​الاتصالات​ واللقاءات التي طالبت بتسليم المتهم بالقاتل وكاميرات المراقبة في المنطقة.


وابلغت مصادر فلسطينة “النشرة”، ان اجتماعا عقد ليلا في مكتب “الجبهة الديمقراطية” في ​الشارع التحتاني​ في المخيم جمع مختلف فصائل الفلسطينية الوطنية والاسلامية، وبحث خلاله آخر التطورات الأمنية في المخيم، وقد حضر جانبا منه ذوو القتيل ابو الكل الذين طالبوا بتسليم كاميرات المراقبة وكشف الفاعل دون اي تسويف، معتبرين انهم ليسوا ضد اهالي حطين ولكن ضد القاتل ومن يدعمه.


وعلمت النشرة ان اللجنة المصغرة لـ “​القيادة​ السياسية الموحدة” لمنطقة صيدا التي تضم ممثلين عن حركتي “فتح” و”حماس” و”​القوى الاسلامية​” و​انصار الله​ واصلت اجتماعها من اجل متابعة تطويق ذيول الجريمة وكشف الجاني، في وقت أكد فيه قائد ​قوات الأمن​ الوطني الفلسطيني في ​لبنان​ ​اللواء​ صبحي إن “الاجتماعات والاتصالات مستمرة لتسليم المسلح الذي نفذ عملية اغتيال احد عناصر قوات الأمن الوطني في مخيم عين الحلوة”.
مشاريع شقق جهاد أبو سيدو
رابط مختصر
2019-04-27
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

أدخل الرمز التالي *

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع عاصمة الشتات - وهي تعبر عن رأي كاتبها حصرياً.

عاصمة الشتات