الولايات المتحدة الأميركية تضغط على 9 دول عربية لإدانة حركة حماس وإدراجها على لوائح الإرهاب

عاصمة الشتاتwait... مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 5 ديسمبر 2018 - 12:15 مساءً
الولايات المتحدة الأميركية تضغط على 9 دول عربية لإدانة حركة حماس وإدراجها على لوائح الإرهاب
مشاريع شقق جهاد أبو سيدو

تمارس الإدارة الأميركية ضغوطات على دول عربية وإسلامية من أجل أن تصوت هذه الدول في الجمعية العامة للأمم المتحدة، إلى جانب اقتراح إدانة حركة حماس وإدراجها على لوائح “الإرهاب.”

وتوجه مبعوث الرئيس الأميركي الخاص للشرق الأوسط، جايسون غرينبلات، برسالة إلى دبلوماسيين من المغرب وعمان والبحرين والأردن والسعودية والكويت والإمارات ومصر وقطر، قائلا في رسالته إن “معارضة السلطة الفلسطينية للتصويت بمثابة “تلون”، إذ ترى السلطة بحماس عدوا وتفرض على الحركة عقوبات.”

إلى ذلك، أجرى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، اتصالات مع عدد من قادة ووزراء خارجية دول المنطقة والعالم لإجهاض المساعي الأميركية لتمرير مشروع قرار يدين المقاومة الفلسطينية وحركة حماس عبر الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وتستعد أميركا لتقديم مشروع قرار إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة الذي من المتوقع أن يصوت عليه يوم الخميس، ويطالب بإدانة “الهجمات الصاروخية لحماس ضد (الكيان الصهيوني)، وتشجيعها على العنف”، كما يدعو إلى “وضع حد لجميع الأعمال الاستفزازية لحماس والفصائل الأخرى ولأحداث العنف”. وحال قبوله سيكون القرار الأول من نوعه الذي يدين حماس في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ونقلت صحيفة “هآرتس” عن مصدر في الإدارة الأميركية، قوله إن غرينبلات أخبر الدبلوماسيين العرب أن “الدول التي تعارض “الإرهاب” وتدعم الاستقرار في المنطقة ليس لديها أي سبب لمعارضة هذا الاقتراح”.

وقدمت الولايات المتحدة هذا الاقتراح الذي أجري عليها تعديلات جراء مفاوضات مع الدول الأوروبية بهدف زيادة عدد المؤيدين للاقتراح، حيث أضيف للاقتراح بند المتعلق بالمصالحة الفلسطينية الداخلية وتمكين السلطة الفلسطينية السيطرة على قطاع غزة.

 ووفقا للمصدر الأميركي، كتب غرينبلات في رسالته للدبلوماسيين، أن “هذا الاقتراح له أهمية خاصة في هذه الأيام”، محرضا على حركة حماس، قائلا إن “اقتراح القرار يأتي بعد أسابيع قليلة من قيام حماس بإطلاق مئات الصواريخ على جنوب (الكيان) وجر المنطقة تقريبا إلى الحرب.”

وأضاف أن “أي محاولة لتأجيل التصويت يمكن أن تؤدي إلى انهيار الاقتراح، ولذلك يتوقع ترامب من الدول العربية عدم الانضمام إلى هذه المحاولات لعرقلة التصويت”.

وكتب غرينبلات على “تويتر” تغريدة انتقد من خلالها موقف السلطة الفلسطينية الرافض والمعارض للاقتراح قائلا: “موقف السلطة الفلسطينية أكثر من عبثي، فهي تكره حماس وتمنع منذ شهور تحويل الأموال إلى غزة، تحاول الآن الدفاع عن حماس وإرهابها من خلال تقويض اقتراح لإدانة حماس في الأمم المتحدة”.

وتمثل رسالة غرينبلات الاستراتيجية الأوسع لإدارة ترامب في الشرق الأوسط، حيث يريد البيت الأبيض أن يجعل الدول العربية لا تعتمد بشكل تلقائي مواقف السلطة الفلسطينية، كما قال المسؤول في الإدارة الأميركية، وأن تكون مستعدة للضغط على الفلسطينيين في حالات معينة. إن استجابة الدول العربية لخطاب غرينبلات سيكون اختبارا مهما لهذه الاستراتيجية، في ضوء الاستعدادات الجارية للإعلان عن تفاصيل “صفقة القرن”.

مشاريع شقق جهاد أبو سيدو
رابط مختصر
2018-12-05 2018-12-05
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

أدخل الرمز التالي *

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع عاصمة الشتات - وهي تعبر عن رأي كاتبها حصرياً.

عاصمة الشتات