بالصور …استمرار فساد البنى التحتية بمخيم الرشيدية

عاصمة الشتاتwait... مشاهدةآخر تحديث : الخميس 9 يونيو 2016 - 6:58 مساءً
بالصور …استمرار فساد البنى التحتية بمخيم الرشيدية
مشاريع شقق جهاد أبو سيدو

 موقع عاصمة الشتات قلم

 

اعيدونا كما كنا و كما كانت مجارينا و مياهنا يقول سكان مخيم الرشيدية , لا نريد هذه البنية التحتية فقد كنا بألف الف خير قبلها , سقطت اغطيت الريكارات و تهشمت قواعدها و امتلأت الحفر و الوحول و ارتفعت الطرق عن مستوى البيوت , و سيكون الشتاء القادم كارثة على معظم سكان المخيم .

 

شركة عضاضة المتعهد الرئيسي للمشروع من الانروا تتبع سياسة الترقيع و التلصيق في المشروع بعيدا عن اي مهنية , و لا تحتاج لان تكون مهندس حتى تكتشف ذلك , يكفي ان تملك عينان حتى تعرف ما القادم من البتى التحتية في الرشيدية .و بمخالفة كبيرة لشروط الانروا و كأن المشرفين من الانروا لا يرون او ان تهديد او رشوة قائمة فلا يعقل ان يكون ما حاصل عمل هندسي طبيعي .

 

بمجرد ان تسير في شوارع الرشيدية و كما سنرى بالصور الخاصة بموقع عاصمة الشتات , ستكتشف ان الشارع لم يحفر بل ازيلت طبقت الاسفلت فقط ليحل محلها طبقة 5 سنتم بالكثير من البسكورس بدل ان يحفر 20 سنتم , و بهذه الطريقة طبعا لن يتحمل الاسفلت و سيزال من مكانه بفعل مرور السيارات و طبيعة الطريق كما ان الطريق سيكون اعلى من المنازل و تتحول المنازل حاضنة لمياه الامطار و المجاري , و لا توجد اي منطقة مستوية الارتفاع بل تحولت الطرقات الى هضاب ترتفع اكثر الاوقات اعلى من الريكارات فيدفن غطاء الريكار الصيني المهشم تحت الطريق و تتحول مصافي مياه الشتاء الى حفرة بعرض الطريق , تغيرت المعالم للاسوأ و تغيرت نوعية العمل للأسوأ و يكفي اي شخص من المخيم او من خارجه ان يفتح اي غطاء و يكتشف ضعف المونة الخرسانية و غياب التكحيل و ان الغطاء اصلا غير ثابت .

 

ما يبدو من تصرف المشرفين على العمل ايهاب و عماد بأن الشركة تنوي التملص من المشروع دون دفع شرطها الجزائي لا بل تريد تعويض ايضا بعد ان كسبت ما كسبت و ذلك من خلال افتعال مشاكل للتحجج بالوضع الامني , فلو اخذنا مثلا حي نحف في مخيم الرشيدية تم الاتفاق مع اربع متعهدين من داخل المخيم لانجازه بنفس العقد مما خلق مشكل بين ابناء المخيم و غيرها الكثير .

 

شركة عضاضة شركة تبتغي الربح و الكثير من الربح لا تهمها الطريقة , و لكن ابناء المخيم من مهندسين او خبراء في هذا المجال , ابناء المخيم من قسم الهندسة في الانروا , اللجنة الشعبية و اللجنة الاهلية و لجنة تحسين المخيم , اين هؤلاء جميعا عما يحدث ؟ كيف يسمح لمتعهدين و شركات و سماسرة بأغتصاب حق ابناء مخيماتنا , هل الجميع شركاء ام ان هناك سبب اخر ؟

كل ما اعلمه ان المشروع لن يتكرر و اما تكون نتيجته راحة طويلة لسكان المخيم او عذاب جديد , و ان نتيجة العمل الواضحة الى الان مليئة بالاخطاء مهما اختلفت الاسباب سواء الخوف او الفساد او الرشوة و غيرها من الاسباب و الا لا سبب لان تمد بنية تحتية لمزارع بقر خاصة و لمنازل خاصة و تبقى مناطق سكنية كاملة مثل شارع الصفوري دون بنى تحتية .

 

بالاسماء الفاسدين و الظالمين معلومين , من مهندسين و متعهدين و حتى بعض العمال , لن نخوض في اسمائهم الان لنحفظ لهم ماء وجههم بأصلاح المشروع قبل اغلاقه , و اتمنى من كل الفعاليات الناشطة من لجان و شباب و مهتمين في مخيمات صور ان يتحركوا ليروا المشروع و لتبدأ خطوات عملية و احتجاجية في المخيم بهدف الاصلاح .

مشاريع شقق جهاد أبو سيدو
رابط مختصر
2016-06-09
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

أدخل الرمز التالي *

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع عاصمة الشتات - وهي تعبر عن رأي كاتبها حصرياً.

عاصمة الشتات