بعض السياسات العامة في اللجان الشعبية

مقالات
عاصمة الشتات8 سبتمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
بعض السياسات العامة في اللجان الشعبية
مشاريع شقق جهاد أبو سيدو

محمود عطايا\عاصمة الشتات \قلم

تنقسم اللجان الشعبية في مخيم عين الحلوة الى قسمين اساسيين , لجنة شعبية لتحالف الفصائل الفلسطينية و لجنة شعبية تتبع لمنظمة التحرير الفلسطينية , و في لقاء كل لجنة على حدى لا تسمع الا انتقادات للجنة الاخرى , و كأن نتيجة هذا الانقسام تطال سكان القمر و كأن سكان المخيم لا يدفعون ثمن هذا الانقسام .

من الواضح للعيان و بالادلة انه هناك محاصصات و استغلال و هدر و فساد في كل المشاريع العامة التي نفذت داخل المخيم , و ان الاموال التي رصدت لتخفيف المعاناة عن السكان زادت عليهم و في بعض المخيمات دفع دماء ابرياء من جراء سؤ ادارة تنفيذ المشاريع , و اذا اردت ان تسأل او تتسائل فان الاجوبة جاهزة , هذا المشروع لم تكن لجنتنا هي القيمة عليه و ذاك المشروع انسحبنا منه لان تلك اللجنة سيطرت عليه …. فبين الانسحاب و الغياب و التحاصص بحجة السياسة يتضح ان هناك اتفاق على هدر المال العام و محاصصته و ذهابه الى غير اهله و تحت العنوانين السياسية يختبىء شيطان الظلم العام .

الانقسام الواضح اليوم هو مجرد اتفاق بين الافرقاء على محاصصات الموارد و الانقسام الواضح هو غير سياسي بين الاشخاص لان في اي مناسبة او اي وقت تجدهم متفقين على هذا الشعب المسكين , فالخلاف بينهم و بين الشعب و حقه و مصلحته و قضيته , هي المصالح الخاصة هو عالم البزنس الذي يجمعهم و ما يجمعه الدولار لا يفرقه سياسة …..

للخروج من عالم التناقض بين اللجان و بين مسرحية الخلاف و توابعه الذي يصل بنا الى نتيجة واحدة و هو هدر مشاريع عامة , يجب ان تتوحد اللجان الشعبية على الاقل في لجنة تنسيق موحدة تضم كافة اطياف التمثيل السياسي و الشعبي عملها فقط خدماتي بعيد عن التسيس , تنتهج الشفافية و المصداقية و الاعلان العام , تكون ملتحمة بشكل مباشر بالجماهير متلمسة مشاكله الحقيقية متشاركة معه في الحلول و عادلة في تقسيم الموارد .

مشاريع شقق جهاد أبو سيدو
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


أدخل الرمز التالي *

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.