بعض المعلومات حول ابار مخيم عين الحلوة و ازمتها

عاصمة الشتاتwait... مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 8 نوفمبر 2016 - 7:52 مساءً
بعض المعلومات حول ابار مخيم عين الحلوة و ازمتها
مشاريع شقق جهاد أبو سيدو

موقع عاصمة الشتات \قلم

يعاني اهالي مخيم عين الحلوة بين الوقت و الاخر ازمة مياه غير مبررة , حيث الجميع يعلم ان في مخيم عين الحلوة 12 بئر اي اربع اضعاف ابار مدينة صيدا , و ايضا يعلم الجميع ان ساعات تشغيل الابار في عين الحلوة تتراوح بين 15 و 20 ساعة يوميا نسبة الى كهرباء الدولة و الى كمية المازوت المجانية المقدمة من الانروا بينما تدور ابار مدينة صيدا الاربعة 6 ساعات يوميا فقط على كهرباء الدولة .

بئر مخيم المية مية لديه خزان يتسع لاف و مئتين متر مكعب و يغذي كامل المخيم , بينما ابار عين الحلوة لدى كل بئر خزان بنفس الحجم او اكبر و يضاف عليهم خزان بئر دير القاسي بسعة 12400 متر مكعب ( اثنا عشر الف و اربع مئة متر ) من المياه اي ما يوازي عشرة خزانات من مخيم المية مية او غيره من الابار , يستطيع ان يضخ مياه 8 انشات بوقت قليل تمتلىء بها شبكة المياه في كل عين الحلوة و خزانات المنازل دون حاجة الى مساعدة .

و لكن لا يزال بئر دير القاسي يعاني من افتقاره للادوات اللازمة حيث تم وضع المواصفات من غير الخبراء او من المتعمدين النقص بحيث يبقى فيه الكثير من النواقص التي تمنع عمله بشكل طبيعي و من النوادر المضحكة المبكية انه بعد اسبوع من تشغيل مولد الكهرباء تعطل و احتاج تصليحه الى 1800 دولار امريكي رغم ان المولد مكفول 250 ساعة تشغيل و لكن عند الاتصال بالشركة تبين ان هذا المولد مباع منذ ثلاث سنوات و لا كفالة عليه , رغم ان من ركبه و مضى على استلامه بمواصفات انه جديد يستعمل للمرة الاولى , و يجري حاليا دراسة تركيب محطة كهربائية خاصة بالبئر و لكن على ان تكون داخل المخيم كما ان لتمديدات الشبكة المائية الخاصة بالبئر ( سكر ) ماء داخل المخيم فيستطيع اي كان ان يغلقه ساعة يشاء او يحول مياهه الى اي منطقة يشاء دون ان يحصل توزيع عادل لكل احياء المخيم .

اذن المشكلة قائمة رغم المازوت المجاني , و رغم عدد الابار الضخم و لا يزال ساكن المخيم يحارب بنقطة الماء , و البئر الجديد الكبير يحتاج الى تجهيزات اضافية و اتصال مباشر بالشبكة الجديدة دون اي سكر ماء , و عندها يستطيع ان يغذي كل المخيم بالتساوي دون الشعور بنقص في المياه و لكن لاسباب مجهولة و تسمى مادية هذا الكلام لم يدخل حيز التنفيذ الى الان و هي مسؤولية مباشرة بالتقصير على الانروا و منظمة التحرير لان مشكلة المياه في عين الحلوة يجب ان تحل و هي مشكلة بأدارة المياه و ليس نقص في الموارد .

تكلفة تشغيل مولد اي بئر في عين الحلوة تتراوح بين غيار زيت و فلاتر شهريا بين 300 دولار و 700 دولار تغطيهم الانروا و منظمة التحرير رسميا و يستحصل بعض المبالغ على اسم هذه المولدات من بعض الجمعيات و الشخصيات غير رسميا و لا ندري اين تذهب , اي بمعدل وسطي رسميا 500 دولار لكل بئر ما مجموعه  6000 دولار شهريا بالحد الاوسط , و يضاف عليها 15500 ليتر مازوت تقدمهم الانروا , اذا اخذنا كل هذه النفقات و رشدناه ببئر دير القاسي الاكبر و الكافي نستطيع تسدسد كل النواقص و تجهيزه و ادارت مولده مع شراء مولد اضافي لمدة عشر ساعات يوميا من تعبئة الخزان و الضخ مباشر على شبكة المياه الجديدة حيث لا داعي لتشغيل ابار اخرى .

مشاريع شقق جهاد أبو سيدو
رابط مختصر
2016-11-08 2016-11-08
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

أدخل الرمز التالي *

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع عاصمة الشتات - وهي تعبر عن رأي كاتبها حصرياً.

عاصمة الشتات