تطريز ” تخرج نسرين من ” بيتوتتها “tatreez” push Nesrin from house

الشتات
عاصمة الشتات26 أغسطس 2014آخر تحديث : منذ 6 سنوات
تطريز ” تخرج نسرين من ” بيتوتتها “tatreez” push Nesrin from house
مشاريع شقق جهاد أبو سيدو



تخطت نسرين 35( عاما) مع تخطي حواجز الخوف من العمل و التعلم,مندمجة مع زميلاتها في مشروع" تطريز" في مخيم الرشيدية بنسيج خلقته بنفسها من العلاقات الوطيدة . حيث رحبت نسرين بمشروع تطريز وفقا لحبها للتراث الفلسطيني وطموحها في تطويرها حياتها و علاقاتها الاجتماعية و الارتقاء بوضعها الاقتصادي,فكانت من الرواد في المشروع .

نسرين اليوم تطرز الجزادين بالطريقة التقنية التي تعلمتها من دورات تخللت المشروع,لتخوض المنافسة مع الذات في بداية تعلم التسويق بالطريقة التي تتلاءم مع الامكانيات المتاحة و الفئات المستهدفة و اعادة نشر التراث الفلسطيني ليس فقط في الجوار اللبناني انما بدول عدة. بدأت ورشة العمل الاولى من دورة التسويق في صور,لتجمع متدربات برج الشمالي و الرشيدية على طاولة واحدة و ليناقشن نقاط الضعف و القوة و الفرص المتاحة من جديد .

يُذكر ان مشروع "تطريز" مموّل من الاتحاد الاوروبي و بتنفيذ من قبل جمعية سيفيز موندي الاسبانية غير الحكومية.



Nasreen Arabi refugee from Safed lives in Rashidiyeh camp defines about herself woman from "house" Nasreen exceeded 35 (years old) with skipping the barriers of fear of working and learning, combined with her ​​colleagues in the project "Embroidery" in Rashidiyeh camp fabric created from their own close ties. Where Nasreen welcomed the project, embroidery and according to her love for the Palestinian heritage and ambition to develop life and social relations and economic upgrading their status, was one of the pioneers in the project.



Nasreen today embroidered purses technical way that she has learned from the sessions permeated the project, locked in competition with the her self- at the beginning of learning marketing way that fit with the facilities available and the target groups and redeployment of Palestinian heritage, not only in neighboring countries but several Lebanese. Workshop began the first cycle of marketing in the in Tyre the trainees gathered Rasheedia Burj Shemali and at the same table and discuss the weaknesses and strengths and opportunities of the new.



The project "Embroidery" funded by the European Union and the implementation by the Association cives Mundi Spanish non-governmental organizations

مشاريع شقق جهاد أبو سيدو
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


أدخل الرمز التالي *

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.