جيش العدو: الهجوم على إسرائيل دليل على الخطر الإيراني وسيواصل العمل بصورة مشددة ضد التمركز الإيراني في سوريا

عاصمة الشتاتwait... مشاهدةآخر تحديث : الخميس 10 مايو 2018 - 9:54 صباحًا
جيش العدو: الهجوم على إسرائيل دليل على الخطر الإيراني وسيواصل العمل بصورة مشددة ضد التمركز الإيراني في سوريا
مشاريع شقق جهاد أبو سيدو

قال جيش العدو الصهيوني إن الهجوم الإيراني على إسرائيل، دليل إضافي وواضح على هدف تمركز القوات الايرانية في سوريا، وكذلك “دليل على الخطر الذي تشكّله ايران على إسرائيل والاستقرار الإقليمي”.

وقال العدو إنه سيواصل “العمل بصورة مشددة ضد التمركز الإيراني في سوريا”، محملاً السلطات السورية المسؤولية “عما يجري في الأراضي السورية”، وقال “نحذّر النظام السوري من العمل ضد قواتنا”.

وبينما أعلن الاحتلال أن الجبهة الداخلية “في حالة روتين والدراسة والأعمال تعود إلى طبيعتها اليوم”، دعا إلى “الحرص والإصغاء لتوجيهات الجبهة الداخلية”.

بدوره، اعتبر وزير الأمن الداخلي الصهيوني، غلعاد إردان، أن “الهجوم الإيراني يثبت أهمية منع نظام متطرف يرغب في القضاء علينا”.

رأى إردان أن “بناء قوة عسكرية في سوريا يمكن أن تشكل تهديداً قريباً على مواطني إسرائيل”، مضيفاً “لن نتردد في العمل ضد العدوان الإيراني في كل مكان يتطلبه الأمر وسنواصل اعتبار النظام السوري مسؤولاً عن كل ما يجري على أراضيه”.

وقال وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان: إسرائيل لن تسمح لإيران بتحويل سوريا إلى قاعدة أمامية ضدها

وقال إن جيش الأحتلال ضرب كل البنى التحتية الإيرانية في سوريا، محذرا من أن إسرائيل لن تسمح لإيران بتحويل سوريا إلى قاعدة لشن الهجمات عليها.

واضاف ان إسرائيل لا تريد تصعيد الأوضاع ونأمل أن يكون “هذا الفصل قد انتهى”

وقال ليبرمان نأمل أن نكون قد أنهينا هذا الفصل مع إيران وأن يكون الجميع قد فهم رسالتنا ولسنا معنيين بالسيطرة على سوريا أو التدخل في الحرب الدائرة فيها

وقال وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي غلعاد إردان ان الهجوم الإيراني يثبت أهمية منع نظام متطرف يرغب في القضاء علينا
مشاريع شقق جهاد أبو سيدو
رابط مختصر
2018-05-10 2018-05-10
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

أدخل الرمز التالي *

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع عاصمة الشتات - وهي تعبر عن رأي كاتبها حصرياً.

عاصمة الشتات