حركة حماس تعين ممثلا جديداً لها في لبنان خلفا لـ بركة

عاصمة الشتاتwait... مشاهدةآخر تحديث : الخميس 10 يناير 2019 - 6:23 مساءً
حركة حماس تعين ممثلا جديداً لها في لبنان خلفا لـ بركة
مشاريع شقق جهاد أبو سيدو

جرى اليوم الخميس في مكتب الحركة في بيروت، مراسم تسليم تمثيل حركة حماس في لبنان، للدكتور أحمد عبد الهادي خلفا لعلي بركة، الذي أكمل ولايته دورتين كاملتين لمدة ٨ سنوات وفق النظام الداخلي للحركة.

وحضر عملية التسلم والتسليم عضو المكتب السياسي لحركة حماس ورئيس مكتب العلاقات العربية والإسلامية عزت الرشق.

وفي كلمة له وجه الرشق الشكر لبركة على جهوده التي بذلها في خدمة الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، مطالبا بحقوقه الإنسانية والمدنية في لبنان وسعيه لبناء أفضل العلاقات مع الدولة اللبنانية وشعبها الشقيق بكل قواه السياسية والدينية والنقابية.

وتمنى الرشق للممثل الجديد للحركة الدكتور أحمد عبد الهادي النجاح والتوفيق في مهمته في لبنان، مؤكدا تمسك الحركة بسياساتها “الثابتة” في لبنان وأهمها عدم التدخل في الشأن الداخلي اللبناني ودعم وحدة لبنان وأمنه واستقراره، وتفعيل العمل الفلسطيني المشترك والمحافظة على أمن المخيمات الفلسطينية واستقرارها وتعزيز العلاقات اللبنانية- الفلسطينية.

وأشار أن بركة سيواصل عمله في الحركة وخدمة القضية الفلسطينية من خلال عضويته في مكتب العلاقات العربية والاسلامية.بدوره، شكر بركة قيادة الحركة التي منحته كل الدعم والرعاية أثناء قيامه بمهمته السابقة ممثلاً للحركة في لبنان، متمنياً التوفيق لخلفه الدكتور أحمد عبد الهادي في مهمته الجديدة، واضعاً خبراته وإمكانياته بتصرف ممثل الحركة الجديد، “من أجل خدمة شعبنا وقضيتنا وتعزيز العلاقات اللبنانية- الفلسطينية”.

كما شكر ممثل حركة حماس الجديد الدكتور أحمد عبد الهادي قيادة الحركة على ثقتها به وتكليفه بهذه المهمة الجديدة، مؤكداً حرصه على متابعة المسيرة التي بدأها إخوانه الممثلون السابقون للحركة في لبنان.

وأكد عبد الهادي تمسكه بالسياسات والثوابت الحركية والوطنية، ماضيا في تفعيل العمل الفلسطيني المشترك في لبنان بعيدا عن الخلافات السياسية، حريصاً على تعزيز العلاقات الأخوية اللبنانية- الفلسطينية

مشاريع شقق جهاد أبو سيدو
رابط مختصر
2019-01-10
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

أدخل الرمز التالي *

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع عاصمة الشتات - وهي تعبر عن رأي كاتبها حصرياً.

عاصمة الشتات