صحيفة الأخبار: عباس: في التسوية المقبلة الحل هو حكم ذاتي دون عودة اللاجئين

عاصمة الشتاتwait... مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 - 12:19 مساءً
صحيفة الأخبار: عباس: في التسوية المقبلة الحل هو حكم ذاتي دون عودة اللاجئين
مشاريع شقق جهاد أبو سيدو

قالت صحيفة الأخبار” اللبنانية، في عددها الصادر اليوم الإثنين، إنها “علمت، من مصادر فلسطينية، أن عباس أبلغ المسؤولين في السلطة أن صورة التسوية المقبلة لن تكون في إطار حل الدولتين، إنما دولة واحدة مشتركة مع الإسرائيليين، لكن دون أن تعلن أنها يهودية، إنما «دولة ديموقراطية»، وأن الأميركيين بعد تخليهم عن دعم «حل الدولتين»، يتجهون إلى هذا الحل”.

وأضافت الصحيفة: “لكن هذه «الدولة الديموقراطية» المشتركة التي ستحكم فيها السلطة المناطق المعطاة لها وفق اتفاق أوسلو ضمن حكم ذاتي، لن يمكنها السماح بعودة اللاجئين الفلسطينيين إليها”.

وتابعت: “أعلم أبو مازن من حوله أن حركة «حماس» تعهدت خلال مباحثات القاهرة الأخيرة بألا تعترض على أي تسوية تتوصل إليها السلطة، وألا تنفذ عمليات لإحباطها مثلما كانت الحال أيام اتفاق أوسلو (1993 ــ 1995)”.

وكانت صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية قد قالت إن فريق ترامب أقدم على وضع خطة جديدة لإنهاء الصراع الفلسطيني ــ الإسرائيلي تتخطى كل المبادرات الأميركية السابقة.  ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في البيت الأبيض أنه بعد 10 أشهر من الزيارات والاتصالات، بدأ فريق العمل الذي كلفه ترامب مرحلة جديدة هي تحويل ما تمكنوا من معرفته إلى خطوات ملموسة تمهد لـ«صفقة نهائية» تتطرق إلى نقاط الخلاف القائمة كوضع القدس والمستوطنات في الضفة المحتلة.

لكن «نيويورك تايمز» قالت إن الخبراء يتوقعون أن يبقى سيناريو «حل الدولتين» قائماً، وخاصة أن المبعوث الأميركي للسلام في الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، قال إن واشنطن لا تنوي فرض خطتها على الأطراف المعنية ولا وضع «جدول زمني مصطنع»، علماً بأن مسؤولين آخرين قالوا إن هذه الصيغة لن ترى النور قبل بداية العام المقبل.

مع ذلك، قالت الصحيفة إنه «لا (رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو ولا عباس في موقف جيد من أجل التفاوض»؛ فالأول تواجهه تحقيقات الفساد وضغوط من اليمين ضمن تحالفه الضيق من أجل عدم تقديم أي تنازلات، فيما يواجه الثاني معارضة داخلية.

وقالت “الأخبار”: أما بالنسبة إلى «حماس»، فإن مسؤولين فيها قالوا إن جزءاً من التعهدات التي قدمتها الحركة في القاهرة «مرهونة بالظروف»، وإنها لم تشأ أن تعرقل التوافق بسبب هذه الشروط، وخاصة أن تقديراتها تشير إلى أن الإسرائيليين لا يريدون أي اتفاق بأي صيغة مع السلطة، ما يعني أنه «ليس من الضروري تقديم موقف ضد شيء لم يحدث بعد».

مشاريع شقق جهاد أبو سيدو
رابط مختصر
2017-11-14 2017-11-14
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

أدخل الرمز التالي *

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع عاصمة الشتات - وهي تعبر عن رأي كاتبها حصرياً.

عاصمة الشتات