طلاب فلسطينيين يبتكرون نظارة ناطقة باللغة العربية للمكفوفين

عاصمة الشتات21 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
طلاب فلسطينيين يبتكرون نظارة ناطقة باللغة العربية للمكفوفين
مشاريع شقق جهاد أبو سيدو

توصّل العديد من الشباب الفلسطيني إلى ابتكاراتٍ كثيرةٍ تنبع من الإصرار لإيجاد حلّ لمشاكلٍ يواجهها البعض من جهة، ومن جهةٍ ثانية لرغبتهم في تحدّي الاحتلال الذي يُضيّق خناقه وسيطرته على البلاد.

فقد تمكّن ثلاثة طلاب من جامعة بوليتكنيك فلسطين في مدينة الخليل وهم محمد النجار وغازي الهنيني وإيهاب سليمان، من اختراع نظارةٍ ناطقةٍ بالصوت باللغة العربية، تساعد المكفوفين على التعرف على الأجسام المحيطة بهم، عبر نقل الصورة التي تشاهدها النظارة إلى الدماغ، ليقوم الدماغ بتحليل الصور بناء على المعلومات المخزنة في ذاكرته.

وضمن مشروع تخرجهم من كلية الهندسة تخصّص هندسة الأجهزة الطبية وهندسة الاتصالات، يسعى الطلاب الثلاثة إلى تطوير مشروعهم عبر وصل النظارة التي تعتمد على لغة برمجة خاصة بكاميرا الهاتف النقال، وشبكة انترنت لاسلكية لتسهيل حركة الأشخاص المكفوفين في تلبية وقضاء حوائجهم، على الرغم من القيود المفروضة على أسواقهم وأنواع السلع المسموح في دخولها إليهم، ما اضطرهم لشرائها من الخارج.

المصدر: شبكة العودة الإخبارية

مشاريع شقق جهاد أبو سيدو
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.