فتح: سنضرب بيد من حديد لكل من يتطاول على قيادات الحركة

عاصمة الشتات4 أكتوبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
فتح: سنضرب بيد من حديد لكل من يتطاول على قيادات الحركة
مشاريع شقق جهاد أبو سيدو

قالت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح، في بيان صدر عنها قبل قليل، ان الهجوم المأجور و الرخيص الذي يخرج عن المنصات الإعلامية الدسيسة حتى و إن كانت هذه المنصات تابعة لبعض فصائل منظمة التحرير، لن تكون بعيدة عن قوة و رد حركة فتح

و على الجميع أن يُدرك هنا بأن هذه الأصوات المأزومة ستتحمل وحدها نتيجة وضع نفسها في موقع الجبهة المضادة لحركة فتح و عليه فلا لوم هنا على ما صنعت يداه من خسة و افتراء له ثمنه في قلب كل فتحاوي عنيد .

و اكدت فتح في بيانها الذي طالبت فيه من كل من يقف خلف الكلمات المُغرضة و المواقف المدسوسة بالتوقف الفوري و عدم الخوض في ممارسات تحمل كل اشكال التطاول على ابناء حركة فتح ، و قادتها و كل تضحياتها من اجل الحفاظ على حقوق شعبنا الصامد.

و قالت فتح انها ستضرب بيد من حديد و بلا هوادة لكل من يُفكر بالمساس بحركة فتح و قادتها ولن تتهاون تجاه مثيري الفتن والجبناء و خاصة لمن يعرف حجمه جيداً أمام حجم و مسؤولية حركة فتح.

وأضاف البيان أن الصف الفتحاوي الداخلي على قناعة بقدرته و قوته في مواجهة كل من تسول له نفسه من طرف أو فصيل مهما كان، باللجوء الإعلامي المدسوس في وجه حركتنا العظيمة .

و شددت حركة فتح في البيان، الذي أكدت فيه التفافها خلف السيد الرئيس محمود عباس، و مواقفه الثابتة في الدفاع عن حقوق شعبنا و منجزاته، مضيفاً أنها ستتصدى و بقوة لكل المحاولات المأجورة الهادفة للمساس بمواقف الحركة و قرارها الوطني المستقل .

مشاريع شقق جهاد أبو سيدو
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


أدخل الرمز التالي *

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.