فيصل للحملة الوطنية لتطبيق النظام الداخلي للجان الشعبية للخدمات في لبنان: نحن معكم وليست لدينا أي رؤية ضبابية نحوكم

عاصمة الشتاتwait... مشاهدةآخر تحديث : الأحد 18 مايو 2014 - 9:05 صباحًا
فيصل للحملة الوطنية لتطبيق النظام الداخلي للجان الشعبية للخدمات في لبنان:  نحن معكم وليست لدينا أي رؤية ضبابية نحوكم
مشاريع شقق جهاد أبو سيدو

اكد عضو المكتب السياسي للجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين ومسؤولها في لبنان علي فيصل خلال استقباله وفد الحملة الوطنية لتطبيق النظام الداخلي للجان الشعبية للخدمات في لبنان في مقره في مخيم مار الياس انه "مع اهداف الحملة وليست لدينا اي رؤية ضبابية نحوكم، وسيكون هناك تعاون من الجبهة الديموقراطية ومؤسساتها في كافة المخيمات " مضيفاً "نحن مع انتخاب لجان شعبية في عملية ديموقراطية تشرك فيها الفصائل والجمعيات والمؤسسات والمستقلين. فاللجان الشعبية الحالية هي فصائلية ولا ينطبق عليها اسم لجان شعبية". واشار فيصل ان الجبهة الديموقراطية كان عندها مشروع في التسعينات لبناء اللجان الشعبية وبناء مجالس شعبية في المخيمات، لكنه اصطدم بقوى تخاف من الممارسات الديموقراطية. واعلن عن تقديم الجبهة برنامج لتطوير حياة اللاجئين في لبنان من ضمنها تطبيق النظام الداخلي للجان الشعبية، معتبراً ان اللجان الشعبية هي ابعد من تطبيق نظام، واذا لم تجري عملية اصلاح جدي لبنية الحركة الوطنية، فإن قدرتنا تضعف في مواجه المشاريع التي تحاك ضدنا". وفد الحملة الذي يقوم بسلسلة زيارات لقيادات ومؤسسات فلسطينية شرح لفيصل ماهية الحملة ، وكيفية اطلاق الفكرة، وأكدوا على أهمية استقلالية الحملة تحت سقف منظمه التحرير الفلسطينيه كممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني، أن النظام الداخلي للجان الشعبية هو ليس عملية انتخاب وحسب بل قوانين تنظم عمل اللجان وتحدد مسؤولياتها. كما تم عرض انجازات الحمله بدءاً من اللقاءات الاولية مروراً بالمؤتمر الصحفي لإطلاق الحملة وتدريب المشاركين فيها، وصولاً إلى الاعلان عن تشكيل فرق المخيمات. 

مشاريع شقق جهاد أبو سيدو
رابط مختصر
2014-05-18 2014-05-18
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

أدخل الرمز التالي *

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع عاصمة الشتات - وهي تعبر عن رأي كاتبها حصرياً.

عاصمة الشتات