قضية سحب الأموال من البنوك اللبنانية من قبل رجال الاعمال الفلسطينيين تتفاعل واجتماعات لحل تداعيات قرار وزارة العمل

2019-07-16T20:22:15+03:00
2019-07-16T20:22:17+03:00
الشتات
عاصمة الشتات16 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 7 أشهر
قضية سحب الأموال من البنوك اللبنانية من قبل رجال الاعمال الفلسطينيين تتفاعل واجتماعات لحل تداعيات قرار وزارة العمل
مشاريع شقق جهاد أبو سيدو

تفاعلت قضية قرار وزير العمل اللبناني بحق الفلسطينيين حيث عم الغضب الشعبي العارم في كل المخيمات لاسيما عاصمة الشتات الفلسطيني عين الحلوة.


وظهرت الى الواجهة تهديدات عشرات رجال الأعمال الفلسطينيين بسحب كل أموالهم من المصارف اللبنانية كورقة ضغط رداً على قرار وزارة العمل اللبنانية بمنع عمل الفلسطينيين دون حيازة إجازات عمل.
وبعد انتشار صور لبعض التجار الفلسطينيين في المصارف وهم يسحبون اموالهم منها، بدأت كرة الثلج تكبر حيث طلبت ادارة المصارف من المودعين التريث لما قد يسببه هذا الاجراء من ضرر كبير على الاسواق المالية في لبنان.
وتتخوف مصادر متابعة من تنفيذ هذا الاجراء وتوسعه ليشمل كل رجال الاعمال الفلسطينيين في لبنان ما يؤدي حتما الى انهيار اقتصادي لأن المبالغ ستتخطى قيمتها المليار دولار.
وعُلم ان وفدا من رجال أعمال فلسطينيين على رأسهم رجل الاعمال سامي البقاعي سيزور غدا مدير عام الأمن العام في لبنان اللواء عباس ابراهيم للتباحث في تداعيات قرار وزارة العمل والخطوات التصعيدية التي قد يلجأ اليها رجال الأعمال والتجار الفلسطينيين وفي مقدمتها سحب كل اموالهم من المصارف.

مشاريع شقق جهاد أبو سيدو
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


أدخل الرمز التالي *

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.