المطران عطا الله حنا: اقدام الاحتلال على تبرئة المستوطنين الذي قاموا بحرق كنسية “نياحة العذراء” يظهر الوجه العنصري الحقيقي للاحتلال

عاصمة الشتاتwait... مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 12 مارس 2019 - 1:48 مساءً
المطران عطا الله حنا:  اقدام الاحتلال على تبرئة المستوطنين الذي قاموا بحرق كنسية “نياحة العذراء” يظهر الوجه العنصري الحقيقي للاحتلال
مشاريع شقق جهاد أبو سيدو

أكد المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس، أن اقدام الاحتلال على تبرئة المستوطنين الذي قاموا بحرق كنسية “نياحة العذراء” في مدينة القدس المحتلة من جريمتهم، يظهر الوجه العنصري الحقيقي للاحتلال الاسرائيلي.

وتناقلت وسائل إعلام الاحتلال قرار ما يسمي بـ”النيابة العامة” التابعة للاحتلال بسحب لوائح الاتهام ضد المستوطنين الذين قاما بحرق الكنسية، متذرعةً بعدم كفاية الأدلة لإدانتهم.

وقال حنا لـ”سبق24″ إن قرار محكمة الاحتلال لا ينفصل عن ما تقوم به حكومته من إجراءات تضييق وتشديد الخناق على المؤسسات الدينية الفلسطينية سواء الإسلامية منها أو المسيحية والتي تهدف إلى تصفية الوجود الفلسطيني والعربي خاصة في مدينة القدس المحتلة.

وأوضح، أن الطائفة المسيحية كالمسلمين في القدس، تواجه تحديات وجودية تسعى إلى النيل من المؤسسة الدينية المسيحية “الكنيسة”، وهو ما تثبته الإجراءات التي تقوم بها على الأرض، والتي كان آخرها تبرأة المستوطنين الذين اعترفوا بمحض إراداتهم بحرق كنيسة “نياحة العذراء.

وبين المسئول الكنائسي أن الاحتلال يسعى عبر سياساته التهويدية والقمعية، لتغيير ملامح مدينة القدس وطمس طابعها وتزوير تاريخها، وتهميش الفلسطينيين كانوا مسيحيين أو مسلمين، وهو ما ينعكس على المؤسسات الدينية وأهمها المسجد الأقصى والكنائس.

وطالب الكنائس المسيحية بضرورة أن تتحرك، وأن لا تقف صامتة أمام إجراءات الاحتلال عبر اتخاذ خطوات عملية لإرغام الاحتلال على وقف ممارساته التي تستهدف المدينة المقدسة بمكوناتها المختلفة.

مشاريع شقق جهاد أبو سيدو
رابط مختصر
2019-03-12
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

أدخل الرمز التالي *

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع عاصمة الشتات - وهي تعبر عن رأي كاتبها حصرياً.

عاصمة الشتات