محافظ القدس يُطالب بتشكيل فريق دولي للكشف عن الأنفاق التي حفرها الاحتلال أسفل المسجد الأقصى وفي محيطه من البلدة القديمة

عاصمة الشتات7 يناير 2019آخر تحديث : منذ سنتين
محافظ القدس يُطالب بتشكيل فريق دولي للكشف عن الأنفاق التي حفرها الاحتلال أسفل المسجد الأقصى وفي محيطه من البلدة القديمة
مشاريع شقق جهاد أبو سيدو

طالب محافظ مدينة القدس المحتلة عدنان غيث اليوم الإثنين الأمم المتحدة بتشكيل فريقٍ دولي، للكشف عن الأنفاق التي حفرتها سلطات العدو أسفل المسجد الأقصى، وفي محيطه من البلدة القديمة، وحي سلوان.

وحذر المُحافظ غيث في بيانٍ صحفي، من “خطورة ما يجري، وما تقوم به إسرائيل من تغيرات تاريخية في المدينة المقدسة”، مشددًا على ضرورة قيام “الأمم المتحدة بواجبها تجاه المدينة المحتلة، وبحسب قرارات مجلس الأمن والأمم المتحدة“.

جدير بالذكر أن مركز معلومات وادي حلوة في سلوان، حذّر في عدة مناسبات من خطورة استمرار أعمال الحفر وتفريغ الأتربة أسفل الأقصى وسلوان، خاصة حي “وادي حلوة”، وبيّن وجود أكثر من 70 منزلًا في الحي قد تضرر بفعل تلك الحفريات، في حين بيَّن المركز أن سلطات الاحتلال تواصل أعمال الحفر في شبكة أنفاق متشعبة أسفل حي وادي حلوة، تبدأ من منطقة العين مرورًا بشارع الحي الرئيس باتجاه مشروع “كيدم” الاستيطاني (ساحة باب المغاربة)، والبؤرة الاستيطانية “مدينة داود”، وصولًا إلى ساحة البراق (السور الغربي للمسجد).

مشاريع شقق جهاد أبو سيدو
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


أدخل الرمز التالي *

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.