مخيم عين الحلوة ما بين الامن الهشّ وملف المطلوبين

عاصمة الشتاتwait... مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 8 نوفمبر 2017 - 4:05 صباحًا
مخيم عين الحلوة ما بين الامن الهشّ وملف المطلوبين
مشاريع شقق جهاد أبو سيدو

فترةٌ ليست بالهيّنة مرّ بها مخيّم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في صيدا، والذي تفاقمت ملفاته الامنيّة والاجتماعيّة، وباتت حياة اهالي المخيّم بين مطرقة الأمن الهشّ والضائقة الاجتماعيّة الّتي ازدادت جراء الاشتباكات الّتي بلغت ذروتها بين شهري نيسان وآب الفائتين. وفي ظل الازمات التي يمرّ بها المخيّم طغى مِلف المطلوبين على باقي الملفات فقد بات الملف الرّئيسي في يومنا هذا لا سيّما بعدما شدّدت الدّولة اللبنانيّة على ضرورة تسليم المطلوبين. ولقد شهدنا خلال الفترة الاخيرة مغادرة العديد من المطلوبين المهمين الى خارج المخيم كالمولوي وابو خطاب وابراهيم خزعل وغيرهم.

ولِمتابعة هذه الموضوع توجهنا في موقع عيون صيدا الى مخيّم عين الحلوة، حيث اجتمعنا بقائد القوة الأمنيّة الفلسطينيّة العميد بسام السعد حيث اخبرنا ” انه خلال الفترة الاخيرة خرج عدد من المطلوبين في مخيّم عين الحلوة، كما دخلوه، حيث فاق عددهم الـ10 أشخاص، ممن وردت أسماؤهم في اللائحة التي طالبت الأجهزة الأمنية اللبنانيّة، الفصائل والقوى الفلسطينيّة بِتسليمها”.

وتابع “أن الجماعات التابعة للشيخ أحمد الاسير في حيّ حطين تظهر بِشكلٍ علني ولكن بِالنسبة لنجلي الاسير وشقيقه حتى اللحظة متوارين عن الانظار داخل المخيّم وهناك معلومات متضاربة حول خروجهم”، واكدّ لنا ان كل ما يتعلق بِملف المطلوبين فهو في عهدة لجنة ملِف المطلوبين برئاسة أمين سر اقليم حركة فتح في لبنان حسين فياض، اما عن باقي الامور فهي تعود لِـ لجنة غرفة العمليات برئاسة قائد الوطني الفلسطيني اللواء صبحي ابو عرب، ولجنة التواصل والتنسيق اليومي مع الدولة اللبنانية برئاسة أمين سرّ حركة فتح العميد ماهر شبايطة، وشدد سعد ان الوضع في مخيّم عين الحلوة افضل مما سبق وايّ خرق امني سواء من جهات مطلوبة او غيرها سيتم الردّ عليها ومعالجة الامور بِشكلٍ فوري.

اما عن العلاقات اللبنانيّة الفلسطينيّة قال نائب قائد الامن الوطني الفلسطيني اللواء منير المقدح “نحن طلبنا من الدّولة اللبنانيّة ان التدقيق الذي سبق وحصل على الحواجز يجب ان يكون فقط على السيارات المشتبه بها وليس على المدنيين والطلاب”، واكد المقدح ان العلاقات مع الدّولة اللبنانيّة جيّدة ولا تزال الثقة قائمة بين الطرفين وان كل المقالات الاعلاميّة الصفراء التي كُتبت في الأونة الأخيرة لا تمت للحقيقة بأية صلة فقد بُهرت ومُلحت الامور اعلاميا بِشكلٍ مُعيب، والوضع داخل المخيم حتى هذه اللحظة مُتجه نحو الافضل”. اما عن استقالة رئيس الحكومة الشيخ سعد الحريري قال لنا المقدح “ان الامور ليست واضحة لِجهة استقالة الحريري، ولكن في حال حدثت ردود فعل سلبية بالتأكيد ستؤثر على المخيّمات الفلسطينيّة لانها جزء لا يتجزأ من لبنان، ولكن سنعمل بكل ما لدينا لكي تكون المخيّمات بعيدة عن كل التجاذبات والخلافات السياسية.

المصدر: عيون صيدا – فاطمة محذوب

مشاريع شقق جهاد أبو سيدو
رابط مختصر
2017-11-08 2017-11-08
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

أدخل الرمز التالي *

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع عاصمة الشتات - وهي تعبر عن رأي كاتبها حصرياً.

عاصمة الشتات