ملف المطلوبين في عين الحلوة يتقدم بوتيرة سريعة

عاصمة الشتاتwait... مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 5 ديسمبر 2017 - 1:20 مساءً
ملف المطلوبين في عين الحلوة يتقدم بوتيرة سريعة
مشاريع شقق جهاد أبو سيدو
كشف أمين سر القوى الإسلامية في مخيم عين الحلوة ورئيس الحركة الإسلامية المجاهدة الشيخ جمال خطاب لصحيفة “المستقبل” عن توافر معلومات ومعطيات تؤكد مغادرة المطلوبين البارزين، الفلسطيني هيثم الشعبي واللبناني محمد العارفي إلى سوريا على الأرجح. لكنه قال أن لا تأكيد لخروج آخرين في إشارة إلى المطلوب البارز بلال بدر ومجموعته، كما لا يمكن حسم وجودهم داخل المخيم لأنهم أساساً متوارون منذ أحداث آب الماضي.
وعن أصداء تأكيد خروج الشعبي والعارفي في المخيم، أشار خطاب إلى أن البعض ينظر إلى الأمر إيجاباً والبعض ينظر سلباً، لكن بالإجمال هذا يخفف من العبء الأمني عن المخيم.
وعما إذا كان هناك تواصل بين القوى الفلسطينية أو بينها وبين الدولة اللبنانية بعد خروج هؤلاء المطلوبين من المخيم، أشار خطاب إلى أن التواصل قائم لكن ليس بهذا الموضوع، لأنه أساساً من يغادر المخيم لا ينسق مع أحد بشكل مسبق.
إلى ذلك، علمت الصحيفة أن معلومات توافرت لدى بعض الأجهزة الأمنية اللبنانية يجري التحقق من صحتها عن أن الشعبي والعارفي تواصلا قبيل مغادرتهما مع مطلوب سبق وغادر المخيم قبل فترة وتردد أنه موجود في احدى المناطق السورية ويدعى محمد الدوخي والملقب “بالخردق”، وأن المذكور كان في استقبالهما في إدلب. غير أن مصادر مطلعة ذكرت أن الدوخي سبق له وزار المخيم بعد فترة من خروجه أول مرة. ويجمع أكثر من مسؤول فلسطيني في مخيم عين الحلوة على أن ملف مطلوبي المخيم يتحرك بوتيرة متسارعة، وعبر مسارات عدة وفقاً للتصنيف التالي:
– مطلوبون يسلمون أنفسهم طوعاً لإنهاء ملفاتهم أو تسوية أوضاعهم الأمنية وهؤلاء بمعظمهم من أصحاب القضايا الصغيرة (حمل سلاح أو اطلاق نار في الهواء أو مطلوبون بوثيقة اتصال أو بقضايا عادية، ومطلوبون بارزون في حالات محدودة).
– مطلوبون يتم استدراجهم وتوقيفهم من قبل السلطات اللبنانية عند مداخل المخيم أو خارجه وهؤلاء يتنوعون بين متهمين بقضايا أمنية كبيرة أو عادية.
– مطلوبون يفرون من المخيم إلى خارجه ثم إلى خارج الحدود وهم بمعظمهم من المطلوبين البارزين فلسطينيين ولبنانيين.
مشاريع شقق جهاد أبو سيدو
رابط مختصر
2017-12-05 2017-12-05
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

أدخل الرمز التالي *

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع عاصمة الشتات - وهي تعبر عن رأي كاتبها حصرياً.

عاصمة الشتات