نادي ريال مدريد يكرم الفلسطينية عهد التميمي وسفير الاحتلال الصهيوني بإسبانيا يهاجم “ريال مدريد” ويقاطع مباريات النادي

عاصمة الشتاتwait... مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 1 أكتوبر 2018 - 4:00 مساءً
نادي ريال مدريد يكرم الفلسطينية عهد التميمي وسفير الاحتلال الصهيوني بإسبانيا يهاجم “ريال مدريد” ويقاطع مباريات النادي
مشاريع شقق جهاد أبو سيدو

كرّم نادي ريال مدريد الإسباني، الفلسطينية عهد التميمي الأسيرة السابقة في سجون الاحتلال الصهيوني,في مقر النادي الملكي بمدريد.

وذكرت تقارير صحفية اسبانية, أن مدير العلاقات المؤسسية في النادي المدريدي، استقبل الشابة الفلسطينية عهد التميمي في مقر النادي وأهداها قميصًا لريال مدريد يحمل اسمها والرقم 9.

كان السفير الإسرائيلي في إسبانيا، دانيال كوتنر، استبق تكريم عهد التميمي بإعلان عدم حضوره مباراة ديربي مدريد، مساء أمس، بين ريال مدريد وأتلتيكو مدريد في فعاليات الدوري الإسباني.

وذكر موقع إذاعة صوت ألمانيا «دويتشه فيله»، يواجه نادي ريال مدريد الإسباني لكرة القدم انتقادات حادة من قِبل مسؤولين إسرائيليين، حيث انتقد كوتنر؛ ومسؤول إسرائيلي آخر، النادي الملكي لاستقباله عهد التميمي.

وكتب السفير الإسرائيلي في إسبانيا، دانيال كوتنر؛ على «تويتر» أن «عهد التميمي لا تناضل من أجل السلام، إنها تدافع عن العنف والإرهاب، والمؤسسات التي استقبلتها واحتفت بها شجّعت بصورة غير مباشرة العدوان وليس الحوار والتفاهم اللذين نحتاج إليهما».

من جهته، وصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية، عمانوئيل نحشون؛ الاستقبال الذي خصّ به النادي الإسباني على ما يبدو الشابة الفلسطينية بالـ «مخزي»؛ واصفا عهد التميمي؛ بأنها «إرهابية تحض على الكراهية والعنف».

ويلتزم نادي ريال مدريد الصمت إزاء الانتقادات الإسرائيلية له، كما لم يصدر الريال بياناً رسمياً حول فعاليات استقبال الناشطة الفلسطينية.

وتزور «التميمي» إسبانيا هذا الأسبوع مع عائلتها للمشاركة في عدة نشاطات اجتماعية وسياسية.

وكانت عهد التميمي البالغة 17 سنة، قد حظيت بتضامن عالمي واسع خلال محاكمتها من طرف قضاء الاحتلال الإسرائيلي، وشكلت لجان عالمية تطالب بإطلاق سراحها.

وقضت الأسيرة الفلسطينية في سجون الاحتلال الإسرائيلي 8 أشهر قبل أن يتم الإفراج عنها، لتستقبل استقبال الأبطال لوقوفها ضد احتلال أراضي وطنها.

يشار إلى أن ريال مدريد سبق له أن استقبل الطفل الفلسطيني أحمد الدوابشة، الذي نجا من حرق مستوطنين لمنزل عائلته في نابلس.

مشاريع شقق جهاد أبو سيدو
رابط مختصر
2018-10-01 2018-10-01
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

أدخل الرمز التالي *

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع عاصمة الشتات - وهي تعبر عن رأي كاتبها حصرياً.

عاصمة الشتات