نهي البلوي.. سعودية رهن الاعتقال لمواقفها المناهضة للتطبيع مع الاحتلال الصهيوني

عاصمة الشتاتwait... مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 6:48 مساءً
نهي البلوي.. سعودية رهن الاعتقال لمواقفها المناهضة للتطبيع مع الاحتلال الصهيوني
مشاريع شقق جهاد أبو سيدو

تعتقل السلطات السعودية الناشطة الحقوقية نهى البلوي، عقب نشرها مقطع فيديو مصور عبر تويتر انتقدت خلالها محاولات الدول العربية التطبيع مع “إسرائيل”.

وتداول نشطاء سعوديون خبرًا مفاده القبض على الناشطة السعودية نهى البلوي بعدما نشرت مقطع فيديو انتقدت فيه، التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، مؤكدين أنها عرفت بنشاطها على مواقع التواصل الإجتماعي ودفاعها عن حقوق المرأة وحرية التعبير في المملكة، كما طالبت مسبقًا بتأسيس “برلمان سعودي للمواطنين وإشراكهم في حكم البلاد”.

وكانت البلوي نشرت مقطع فيديو صغير (1:58) أعيد بثه اليوم على وسائل التواصل الإجتماعي، تظهر البلوي، وهي ترتدي النقاب، لتعلن رفضها لأي شكل من إشكال التطبيع مع العدو، لأن ذلك “يساوي الإعتراف بإسرائيل”، التي وصفتها بـ”الكيان المعتدي الغاصب”، فيما أنهت الشريط بالقول إن “إسرائيل تستطيع أكثر من مرة هزيمة العرب، عسكرياً، لكن لن يخدمها في نهاية المطاف، سوى التطبيع”، مع تأكيدها على رفض الشعوب العربية لهذا الأمر، وعدم الإعتراف بـ”إسرائيل لو كلفنا ما كلفنا”.

وأطلق نشطاء حملة لمناصرة البلوي، فيما تفاعل مغرّدون مع الموضوع من خلال إطلاق هاشتاغا ( #نهى_البلوي، #الحرية_لنهى_البلوي)  حيث تجاوزا أكثر من حوالي 17 ألف تغريدة، مطالبين السلطات بالإفراج الفوري عن نهى، وندّدوا بما وصفوه بسياسة تكميم الأفواه التي تنتهجها الحكومة السعودية، حسب وصفهم.

على الجانب الآخر، ظهرت بعض أراء التشكيك والانتقاد للفتاة، حيث شكّك بعض المغردين، في الأنباء المتداولة حول اعتقالها و اتهموا جهات معادية للسعودية بالوقوف وراء الخبر بهدف نشر الفوضى في المملكة، وفق تعبيرهم.

وقال موقع “منظمة القسط” لحقوق الإنسان إن السلطات السعودية اعتقلت الناشطة الحقوقية نهى البلوي للتحقيق معها بعد مشاركتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي بمقطع مصور انتقدت فيه التطبيع مع “إسرائيل”، فيما لم تصدر السلطات السعودية أي تعليق حول هذا الموضوع حتى كتابة هذه السطور.

وتمثل الناشطة الحقوقية السعودية، نهى البلوي غداً أمام “المحكمة الجزائية السعودية”، بعدما اعتقلتها السلطات السعودية في 23 كانون الثاني (يناير) الماضي، فيما يتوقع نشطاء أنها قد تواجه حكمًا قد يصل إلى السجن لخمسة أعوام في حال إدانتها

مشاريع شقق جهاد أبو سيدو
رابط مختصر
2018-02-13 2018-02-13
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

أدخل الرمز التالي *

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع عاصمة الشتات - وهي تعبر عن رأي كاتبها حصرياً.

عاصمة الشتات