هكذا اغتالت قوات الاحتلال الشهيد عمر أبو ليلى

عاصمة الشتاتwait... مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 20 مارس 2019 - 12:40 مساءً
هكذا اغتالت قوات الاحتلال الشهيد عمر أبو ليلى
مشاريع شقق جهاد أبو سيدو

ذكرت القناة (12) العبرية، اليوم الأربعاء، تفاصيل عملية اغتيال الفدائي الفلسطيني عمر أبو ليلى، منفذ عملية سلفيت قبل أيام، وذلك في قرية عبوين قضاء رام الله.

وأوضحت القناة، أن الوحدة الخاصة في الاحتلال “اليمام” تواجدت في محيط منطقة العملية في مفرق “أريئيل” منذ اليوم الأول للعملية، مضيفة أن معلومات استخباراتية وصلت لجهاز الشاباك مساء الأمس أكدت تواجد الشهيد أبو ليلى في قرية عبوين.

وبحسب القناة العبرية فإن قوة من اليمام وصلت إلى المبنى الذي تواجد الشاب في داخله بقرية عبوين، وبعد محاصرة المبنى اكتشف الشهيد أبو ليلى تواجد قوات الاحتلال المكان وباغتهم بإطلاق النار عبر سلاح (M16) حصل عليه من أحد الجنود القتلى، وردّ الجنود عليه بإطلاق النار والصواريخ المضادة تجاه المبنى الذي تحصن به الشاب.

وأضافت القناة أن جنود الاحتلال أرسلوا بكلاب إلى داخل المبنى بعد توقف إطلاق النار من داخله، حيث لم يقتحم الجنود إلى المبنى فوراً خشية وجود كمين جهزه الشاب لهم وخشية أيضاً من إمكانية وجود عبوات ناسفة على جسد الشهيد.

وتابعت أنه وبعد التأكد من استشهاد الشاب اقتحم الجنود المبنى المكون من طابقين، وتأكدوا من هوية الشهيد وأنه منفذ العملية المزدوجة في “أريئيل” والتي أدت إلى مقتل جندي ومستوطن وإصابة جندي آخر بجروح خطيرة.

وأفادت القناة (12) العبرية أن المستويات الأمنية رصدت تشجيعاً كبيراً في الضفة، لمنفذي العمليات من هذا النوع، حيث يشكل منفذ العملية الذي ينسحب من مكان العملية بطلاً في نظر الشبان ويشكل نموذجاً للاحتذاء به، وأكدت القناة أن الفترة القادمة ستشهد توترًا كبيرًا في الشارع الفلسطيني.

مشاريع شقق جهاد أبو سيدو
رابط مختصر
2019-03-20 2019-03-20
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

أدخل الرمز التالي *

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع عاصمة الشتات - وهي تعبر عن رأي كاتبها حصرياً.

عاصمة الشتات