هيلي لعباس: مستعدون لكي نتحدث معك لكننا لن نجري وراءك وقرارنا بنقل السفارة الامركية الى القدس لن يتغير

عاصمة الشتاتwait... مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 21 فبراير 2018 - 5:23 مساءً
هيلي لعباس: مستعدون لكي نتحدث معك لكننا لن نجري وراءك وقرارنا بنقل السفارة الامركية الى القدس لن يتغير
مشاريع شقق جهاد أبو سيدو

انتقدت مندوبة واشنطن الدائمة لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي، مغادرة رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، جلسة مجلس الأمن الدولي المنعقدة بالمقر الدائم للأمم المتحدة بنيويورك دون الاستماع لإفادتها.

وقالت المندوبة الأمريكية لأعضاء المجلس: “أشعر بالأسف أن يغادر الرئيس عباس قاعة مجلس الأمن دون الاستماع إلينا، ونرحب به قائدًا للشعب الفلسطيني”. واستدركت بالقول: “ولكنني لن أقبل نصيحة واحد من كبار المفاوضين لديك، وهو صائب عريقات عندما طلب مني أن أخرس.. لا سوف أتحدث بأعلى صوتي عن الحقائق الصعبة”.

وخاطبت أعضاء المجلس قائلة: “نحن ندرك معاناة الفلسطينيين، ونحن نمد أيادينا إلى القيادة الفلسطينية من أجل إحلال السلام”.

وتابعت: “نحن مستعدون لكي نتحدث معك لكننا لن نجري وراءك.. ليس عليك أن تمدح قرارنا (بنقل السفارة)، ولا حتى أن تقبل به، ولكن عليك أن تعرف التالي: هذا القرار لن يتغير”.

وأردفت: “أود أن أقول للسيد عباس أن أمامه طريقين؛ الطريق الأول وهو إظهار الغضب تجاه الأمريكيين وتحريض الفلسطينيين على الإسرائيليين، والطريق الآخر هو طريق المفاوضات.. وبالنسبة للطريق الأول فأنا أود أن أؤكد لك أنه لن يؤدي بالفلسطينيين إلى أي شيء”.

وانتقدت المندوبة الأمريكية قيام مجلس الأمن الدولي بعقد لقاءات شهرية حول القضية الفلسطينية. وقالت لأعضاء المجلس: “هذه الجلسة حول الشرق الأوسط تحدث كل شهر منذ عدة سنوات، وتركيزها الرئيسي منصب فقط على أكثر الدول ديمقراطية في الشرق الأوسط وهي إسرائيل”، على حد تعبيرها.

ومضت قائلة: “علينا أن نتحدث عن التحديات الإنسانية في سوريا ومناطق أخرى من الشرق الأوسط؛ بدلًا من الجلوس هنا شهرًا بعد شهر.. ولكن ها نحن هنا مجددًا”.

مشاريع شقق جهاد أبو سيدو
رابط مختصر
2018-02-21 2018-02-21
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

أدخل الرمز التالي *

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع عاصمة الشتات - وهي تعبر عن رأي كاتبها حصرياً.

عاصمة الشتات