وزير الخارجية السعودي: حركة حماس متطرفة

عاصمة الشتاتwait... مشاهدةآخر تحديث : السبت 24 فبراير 2018 - 4:27 مساءً
وزير الخارجية السعودي: حركة حماس متطرفة
مشاريع شقق جهاد أبو سيدو

قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، إن وقف تمويل دولة قطر لحركة “حماس” سمح للحكومة الفلسطينية بالسيطرة على قطاع غزة، واصفًا حماس بـ”المتطرفة” بعد وصفها بـ”الإرهابية” مؤخراً.

وأضاف الجبير في كلمة له أمام البرلمان الأوروبي في بروكسل، في 18 شباط الجاري،  أن “ما لا ترونه هو الوجه المظلم لقطر، عبر سماحها للمنظمات المتطرفة بجمع الأموال ونشر الكراهية”.

وتابع: “هذا كله غير مقبول ومحاولة تقويض البلدان المجاورة. فما نقوله لأصدقائنا القطرين أنه عليهم وضع حد لذلك، لكي يكون هناك علاقات طبيعية معهم”.

وذكر أن “قطر وقّعت مذكرة تفاهم مع الولايات المتحدة لوقف تمويل التطرف ولم يطبقوا أي منها”.

وفي سياق متصل بعثت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” رسالة إلى المملكة العربية السعودية، وأدانت استمرار وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في ما وصفته “التحريض” عليها، بعدما وصف الحركة بـ”المتطرفة”.

ودعت الحركة، في بيان لها، اليوم السبت، 24 فبراير/ شباط، إلى ضرورة وضع حد لهذا “التحريض” الذي قالت إنه “غير مبرر”، معتبرة ذلك تشويها “لمقاومة الشعب الفلسطيني”، وذلك وفقا لوكالة الصحافة الفلسطينية “صفا”.
وأوضح البيان أن هذه التصريحات لا تعكس “مزاج الشعب السعودي ولا تتوافق مع مواقف المملكة العربية السعودية المعلنة الداعمة للقضية الفلسطينية وحق شعبنا في التمسك بقضيته وحماية حقوقه والدفاع عنها”.
 
كما اعتبرت “حماس” تصريحات الجبير “من شأنها تشجيع العدو الإسرائيلي على الاستمرار بارتكاب مزيد من الجرائم والانتهاكات بحق شعبنا ورموزه وعناوين نضاله”، ودعت “إلى وقف هذه التصريحات المسيئة للمملكة ولمواقفها المساندة لقضايا شعبنا العادلة، وضرورة وضع حد لهذا التحريض غير المبرر والمخالف للتوجهات العربية والإسلامية والدولية في التعامل مع الحركة”.
 
وكان وزير الخارجية السعودي قال إن وقف تمويل دولة قطر لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) سمح لها بالسيطرة على قطاع غزة، واصفًا حماس بـ”المتطرفة”.
 
مشاريع شقق جهاد أبو سيدو
رابط مختصر
2018-02-24 2018-02-24
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

أدخل الرمز التالي *

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع عاصمة الشتات - وهي تعبر عن رأي كاتبها حصرياً.

عاصمة الشتات