وفد قيادي من حركة حماس قادماً من قطاع غزة يجول في أحياء مخيم عين الحلوة و يلتقي فعالياته

عاصمة الشتاتwait... مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 4 ديسمبر 2018 - 11:04 مساءً
وفد قيادي من حركة حماس قادماً من قطاع غزة يجول في أحياء مخيم عين الحلوة و يلتقي فعالياته
مشاريع شقق جهاد أبو سيدو

استقبل مخيم الحلوة عاصمة الشتات الفلسطيني وفد قيادي من حركة حماس قادم من قطاع غزة العزة، برئاسة النائب في المجلس التشريعي و عضو المكتب السياسي للحركة د. صلاح بردويل، حيث جال في أحياء المخيم والتقى عدد من الفعاليات وممثلين الفصائل الوطنية والإسلامية.

إستهل الوفد جولته بزيارة بعض الأحياء حيث اطلع على احوال وظروف ابناء المخيم والمعاناة التي يتعرض لها شعبنا داخل المخيمات من ضيق اقتصادي واكتظاظ سكاني ووضع امني.

كما قام بزيارة للقوى الاسلامية وانتهت الجولة عند مجمع خالد ابن الوليد حيث كان في استقباله عدد من القيادات السياسية الفلسطينية الوطنية والاسلامية وفعاليات شعبية وعلمائية ولجان احياء، كما قدم الوفد واجب العزاء بالقيادي في الجبهة الديمقراطية خالد عبد الرحيم.

رحب أهالي وفعاليات المخيم بهذا الوفد القيادي، محيين صمود وثبات رجال غزة في وجه كل التحديات، مباركيين انتصار المقاومة ومؤكدين على تمسكهم بحقهم بالعودة إلى أرضنا المباركة.

حيا الوفد صمود أهل المخيم في عاصمة الشتات الفلسطيني وثباتهم على حقوقهم بالعودة رغم كل التضييقات والمنعطفات الخطيرة التي مرت بها قضية اللاجئين خاصة في هذه الأيام في ظل ما بات يعرف بصفقة القرن.

كما أكد البردويل أن رجال غزة على العهد وبإعداد مستمر، وما شاهده العالم في الجولة الأخيرة هو جزء يسير مما تمتلكه المقاومة، مشدداً على ضرورة إتمام المصالحة الفلسطينية والالتفاف حول مشروع المقاومة كما توحدت الفصائل ميدانياً وانتصرت بغرفة العمليات المشتركة و مسيرات العودة، مشيراً إلى أن الشعب الفلسطيني بوحدته قادر على إفشال صفقة القرن و كل مشاريع تصفية القضية الفلسطينية.

مشاريع شقق جهاد أبو سيدو
رابط مختصر
2018-12-04 2018-12-04
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

أدخل الرمز التالي *

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع عاصمة الشتات - وهي تعبر عن رأي كاتبها حصرياً.

عاصمة الشتات