عرض فيلم “البرج”حكاية اللجوء في مركز ألوان بمخيم عين الحلوة.. 7 سنوات عاشها المخرج في المخيم أصبحت فيلماً

عاصمة الشتاتwait... مشاهدةآخر تحديث : الخميس 4 يوليو 2019 - 10:42 صباحًا
عرض فيلم “البرج”حكاية اللجوء في مركز ألوان بمخيم عين الحلوة.. 7 سنوات عاشها المخرج في المخيم أصبحت فيلماً
مشاريع شقق جهاد أبو سيدو

بقلم – محمد حسون

عُرض في مسرح مركز التنمية الإنسانية ألوان في مخيم عين الحلوة فيلم البرج The Tower، الذي يحكي قصة اللجوء واللاجئين بلسانٍ أوروبي ، هذا الفيلم بعد أن جالَ على العديد من الدُّول الأوربية والعربية بعدة لغات الإنكليزية والفرنسية والعربية ، حطت رحاله في لبنان ليعرض بعدد من المخيمات الفلسطينية، والتي تولت تنظيم عرضه مؤسسة الجنى ، وهو للمخرج النرويجي ماتس جرورد ، وقد كان بحضور ممثلين عن فصائل فلسطينية واللجنة الشعبية ومؤسسات المجتمع المحلي وعدد من المهتمين وحشد من الناس.
فيلم البرج الكرتوني Animation ثنائي الأبعاد بتقنية “Stop Motion” ، الذي عاش مخرجه حياة اللاجئين في مخيم برج البراجنة في بيروت ل ٧ سنوات ،وسمع قصصاً مختلفةً من أجيال متعاقبة من اللاجئين، وعمل على أن ينقل هذا الواقع والقصص حول القضية الفلسطينية برواية طويلة، والسبب عائد إلى أن الجمهور الغربي معظمه لا يعرف حكاية اللجوء الفلسطيني ، والذي لاقى قبولا وتعاطفا عند الجمهور الغربي.
إذ تُعتبر من القصص الكبرى في تاريخ الشعوب الحديثة وكانت بإنتاج فرنسي سويدي نرويجي مشترك.
يحكي الفيلم بإسلوب شيِّق قصة “وردة” والذي تحوّل مكان لجوئها إلى مخيم من الطوابق تتسلّقُها وتُقيم فيها أجيالاً مختلفةً من أسرتها في المخيم،وكيف انخرط جدها في المقاومة الفلسطينية وكيف كانت خالتها تخشى الظلام في الملاجئ أثناء الغارات “والحميماتي” الذي أصيب بصدمة نفسية بعد مقتل صديق طفولته أمام عينه برصاص قناص.
وكيف ظنّت أنّ جدَّها فقد الأمل في العودة إلى وطنه فلسطين، لتبحث عن طريقة تُعيد إليه الأمل، وتكتشف أن جدّها من شدَّة أمله بالعودة، نقل حلمه إلى حفيدته وردة. ويحكي الفيلم مراحل التاريخ الفلسطيني ما بعد النكبة.
وبعد الإنتهاء من العرض كانت مشاركة وتفاعل إيجابي من الحضور مع المخرج ماتس جرورد بأسئلة مختلفة عن الفيلم وتوجيه الشكر والتقدير له على هذا العمل المميز والرائع الذي لم يسبق أن حصل بهذه الطريقة والاسلوب خلال سبعون عاماً من اللجوء الفلسطيني.

مشاريع شقق جهاد أبو سيدو
رابط مختصر
2019-07-04
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

أدخل الرمز التالي *

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع عاصمة الشتات - وهي تعبر عن رأي كاتبها حصرياً.

عاصمة الشتات